تاريخ الاضافة
الإثنين، 6 فبراير 2012 07:10:30 م بواسطة المشرف العام
0 220
وليلٍ تَوارى النجمُ من طُولِ مُكثهِ
وليلٍ تَوارى النجمُ من طُولِ مُكثهِ
كما ازْوَرَ محبوبٌ لخوف رقيبهِ
كأنّ الثريا فيه باقةُ نرجسٍ
يُحيّى بها ذُو صبوةٍ لحبيبهِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الناشئ الأصغرغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي220