تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 7 فبراير 2012 09:42:16 ص بواسطة المشرف العام
0 287
خليليَّ هل للحُزنِ مُقلةُ عاشقٍ
خليليَّ هل للحُزنِ مُقلةُ عاشقٍ
أم النارِ في أحشائِها وهي لا تدري
أشارت إلى أرض العراقِ فأصبحت
وكاللؤلؤ المنثورِ أدمُعها تجري
سحابٌ حكَت ثَكلى أُصيبَت بواحدٍ
فعاجَت له نحوَ الرياضِ على قَبرِ
تَسَربل وشياً من حُزونٍ تطَرَّزَت
مَطارِفُها طرزاً من البَرق كالتِبرِ
فوَشيٌ بلا رقمٍ ورقمٌ بلا يَدٍ
ودمعٌ بلا عَينٍ وضِحكٌ بلا ثَغرِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الناشئ الأكبرغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي287