تاريخ الاضافة
الإثنين، 27 نوفمبر 2006 05:55:09 ص بواسطة المشرف العام
2 1382
أولَئِكَ قَومٌ شَيَّدَ اللَهُ فَخرَهُم
أولَئِكَ قَومٌ شَيَّدَ اللَهُ فَخرَهُم
فَما فَوقَهُم فَخرٌ وَإِن عَظُمَ الفَخرُ
أُناسٌ إِذا ما الدَهرُ أَظلَمَ وَجهُهُ
فَأَيديهُمُ بيضٌ وَأَوجُهُهم زُهرُ
يَصونونَ أَحساباً وَمَجداً مُؤثَّلاً
بِبَذلِ أَكفٍّ دونَها المُزنُ وَالبَحرُ
سَمَوا في المَعالي رُتبَةً فَوقَ رُتبَةٍ
أَحَلُّتهُمُ حَيثُ النَعائِمُ وَالنَسرُ
أَضاءَت لَهُم أَحسابُهُم فَتَضاءَلَت
لَنورِهُمُ الشَمسُ المُنيرَةُ وَالبَدرُ
فَلَو لامَسَ الصَخرَ الأَصَمَّ أَكُفُّهُم
لَفاضَ يَنابيعَ النَدى ذَلِكَ الصَخرُ
شَكَرتُ لَهُم آلاءَهُم وَبلاءَهُم
وَما ضاعَ مَعروفٌ يُكافِئُهُ شُكرُ
وَلَو كانَ في الأَرضِ البَسيطَةِ مِنهُم
لِمُعتَبَطٍ عافٍ لَما عُرِفَ الفَقرُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عامر بن الظرب العدوانيغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي1382