تاريخ الاضافة
الإثنين، 27 نوفمبر 2006 05:57:33 ص بواسطة المشرف العام
0 969
لَعَمري لَقَد ذَهَبَ الأَطيبانِ
لَعَمري لَقَد ذَهَبَ الأَطيبانِ
شَبابي وَلَهوي فَعَدّوا المَلاما
أَلَم تَرَ أَنّي إِذا ما مَشَيتُ
أُخَطرِفُ خَطوي وَأَمشي أَماما
وَأَكرَهُ شَيءٍ إِلى مُهجَتي
إِذا ما جَلَستُ أُريدُ القِياما
وَأَشهَرُ لَيلي عَلى أَنَّني
أُراعي الدُجى ما أَذوقُ المَناما
وَأَرمي بِطَرفي إِذا ما نَظَرتُ
كَأَنَّ عَلى الطَرفِ مِنّي غَماما
عَدُوُّ النِساءِ قَليلُ العَزاءِ
كَثيرُ الأَسى ما أَلَذُّ طَعاما
أَرى شَعراتٍ عَلى حاجِبَيَّ
بيضاً رقاقاً طِوالاً قِياما
أَظَلُّ أَهاهي بِهِنَّ الكِلا
بَ أَحسَبُهُنَّ صِواراً قِياما
أَظَلُّ أُراعي بِهِنَّ النُجومَ
أَراها هِلالاً عَلا فَاِستَقاما
وَأَحسَبُ أَنفي إِذا ما مَشَي
تُ شَخصاً أَمامي رَآني فَقاما
أُرَجّي الحَياةَ وَطولَ البَقاءِ
وَعَفوَ السَلامَةِ عاماً فَعاما
وَهَيهاتَ هَيهاتَ هَذا الرَدى
يُريدُ صُروفاً لِيَقضي حِماما
وَلا بُدَّ لي مِن بُلوغِ المَدى
وَأَلحقَ عاداً وَنوحاً وَساما
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عامر بن الظرب العدوانيغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي969