تاريخ الاضافة
الأربعاء، 8 فبراير 2012 07:56:26 ص بواسطة المشرف العام
0 208
ولو سلوت لنفسي عن طلابِ غنىً
ولو سلوت لنفسي عن طلابِ غنىً
لما سلوتُ لأتباعي وأشياعي
من كل سام بعينيه يؤمّلني
تأميلَ ضرَّارِ أعداء ونفّاع
ولو جنيتُ لأعواني سلامتهم
حتى يراني رحباً بالندى باعي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الوزير المغربيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي208