تاريخ الاضافة
الجمعة، 10 فبراير 2012 07:20:10 م بواسطة المشرف العام
0 178
ما غَرَّدَ الديكُ لَيلاً في دُجُنَّتِهِ
ما غَرَّدَ الديكُ لَيلاً في دُجُنَّتِهِ
إِلّا حَثَثتُ إِلَيكِ السَيرَ مَجهودا
وَلا هَدَت كُلُّ عَينٍ لَذَّ راقِدُها
بِنَومَةٍ في لَذيذِ العَيشِ مَمهودا
إِلّا اِمتَطَيتُ الدُجى شَوقاً إِلَيكِ وَلَو
أَصبَحتُ في حَلَقِ الأَقيادِ مَصفودا
أَسعى مُخاطَرَةً بِالنَفسِ يا أَمَلي
وَاللَيلُ مُدَّرِعٌ أَثوابَهُ السودا
فَلَم تَرِقّي وَلَم تَرثي لِمُكتَئِبٍ
زَوَّدتِهُ حُرَقاتِ القَلبِ تَزويدا
هَيهاتَ لا غَدرَ في جِنٍّ وَلا بَشَرٍ
إِلّا يُخالُ مُعَدّا فيكَ مَوجودا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
جُعَيفُران المُوسوَسغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي178