تاريخ الاضافة
الجمعة، 10 فبراير 2012 07:23:14 م بواسطة المشرف العام
0 192
وَنَدامى أَكَلوني
وَنَدامى أَكَلوني
أَن تَغَيَّبتُ قَليلا
زَعَموا أَنِّيَ مَجنو
نٌ أَرى العُريَ جَميلا
كَيفَ أَعرى وَما أُب
صِرُ في الناسِ مَثيلا
باسِطاً لِلجودِ كَفّا
قائِلاً خَيراً فَعولا
إِنَّني أَهوى كِرامَ ال
ناسِ لا أَهوى البَخيلا
إِن أَكُن سُؤتُكُمُ اليَو
مَ فَخَلّوا لي سَبيلا
وَاِبتَغوا غَيري نَديماً
لَكُمُ مِنّي بَديلا
وَأَتِمّوا يَومَكُم
حَيّاكُمُ اللَهُ طَويلا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
جُعَيفُران المُوسوَسغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي192