تاريخ الاضافة
الجمعة، 10 فبراير 2012 08:31:09 م بواسطة المشرف العام
0 221
اليك امتطيتُ العيش تسعين ليلةٍ
اليك امتطيتُ العيش تسعين ليلةٍ
أرجّي ندى كفيّك يا ابنَ المُهلبِ
وانت امرؤٌ جادت سماءُ يمينهِ
على كُل حيِّ بين شرق ومغربِ
فُجد لي بطرفٍ أعوجيٍّ مُشهَّرٍ
سليم الشظا عَبل القوائم سَلهبِ
سبوحٍ طموح الطرف يستنّ مِرجمٍ
أُمِرَّ كأمرارِ الرشاء المشُذَّبِ
طوى الضُمرُ منه البطن حتى كأنّه
عقاب تدلت من شماريخ كبكبِ
تُبادر جُنح الليل فَرخين أقويا
من الزادِ في قفرٍ من الأرض مجدبِ
فلما رأت صَيداً تدّلت كأنّها
دلاةٌ تهاوى مَرقباً بعد مَرقبِ
فشكّت سواد القلب من ذنب قفرةٍ
طويل القرى عاري العظام مُعَصَّبِ
وسابغةٍ قد اتقن العين صنعها
واسمر خطيٍّ طويل مُحرَّبِ
وابيض من ماء الحديد كأنه
شهابُ متى يلقَ الضريبة يقضبِ
وقل لي اذا ما شئت في حومة الوغى
تقدّم او اركب حومة الموت اركبِ
فإِني امرؤَ من عُصبةٍ مازنيةٍ
نماني أبٌ ضخمٌ كريمُ المركبِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حاجب الفيلغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي221