تاريخ الاضافة
الجمعة، 10 فبراير 2012 08:48:03 م بواسطة المشرف العام
1 247
لما رأت بنتي بانّي مُزمعٌ
لما رأت بنتي بانّي مُزمعٌ
بترحُّل من أرضها فُموُدِّعُ
ورأت ركابي قُرِّبت لرحالها
قالت وغربُ العين منها يدمعُ
أبتا اتتركُنا وتذهبُ تائهاً
في الأرض تخفِضُك البلاد وترفعُ
فيضيعُ صبيتُك الذين تركتهم
بمُضيمةٍ في المصر لم يترعرعوا
فيهم صغيرٌ ليس ينفع نفسَه
وصغيرةُ تبكي وطفلُ يرضَعُ
انا سنرضى ما أقمت بعيشنا
ما كان من شيء نجوع ونشبعُ
واللَه يَرزُقنا فنرضى رزقَهُ
وكفى بحسن معيشةٍ مَن يقنعُ
انا اذا ما غِبتَ عنّا لم نجد
مما تخلّفَ عِندَنا ما ينفعُ
ونخاف أن نلقاك وشك منيّةٍ
فيصيبنا الأمر الجليل المُفظِعُ
فنصيرَ بَعدَك ليس يُرفَعُ بيننا
ويذلُّنا اعداؤنا ونُضيّع
هذا الرحيل وأمرُنا ما قد ترى
فمتى تَوؤبُ الى الصِغار وترجعُ
فُخفنقتُ من قول الصغار بعبرةٍ
كاد الفؤادُ لَقولِهم يتصدعُ
واجبتُها صبراً بنيّة واعلمي
إن ليس يعدو يومَهُ من يجزعُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حاجب الفيلغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي247