تاريخ الاضافة
السبت، 11 فبراير 2012 10:33:13 م بواسطة المشرف العام
0 191
أرى البَرقُ يَدنو من يدٍ مصعَبِيَّةٍ
أرى البَرقُ يَدنو من يدٍ مصعَبِيَّةٍ
إلَينا ويذكو في صبير منضَّدِ
يدُ عوَّدَتنا أن يروحَ غمامُها
علَينا بنجوٍ مستَهِلّ ويغتَدي
بسَيبِ أبي بكرٍ نفادُ بدَولَةٍ
على سالفٍ من عيشنا غير مرغدِ
وما زالَ مولِيَّ التحيَّةِ بالندى
وما زالَ مشفوعَ النوالِ بموعِدِ
إذا هُزَّ هزَّتهُ عروقٌ كريمَةٌ
يؤولُ إلَيها المجدُ من كلِّ محتدِ
تَرى سبُلَ المعروف نحو سجالهِ
عوامِرَ بالجادينَ من كل موردِ
أغَرُّ زُبَيرِيٌّ نَمَتهُ جدودهُ
بنو مالكٍ في بيتِ مجد مشيّد
كأنّ على عرنينه وجبينه
شعاعين لاحا من سماكٍ وفرقَد
لهُ نسبٌ بينَ الزبير وهاشِمٍ
رفيعٌ وصدّيقُ النبِيِّ محمّد
هوَ السابِقُ التالي أباه كما تَلا
أبوه أباه سيّدٌ وابنُ سيد
أهابُكَ إجلالاً وأرجوك للتي
تلينُ بها للراغِب المتودد
لهُ لحظَةٌ فيها لنا اليُسرُ بالغنى
وأخرى رموقٌ للعدُوِّ بمرصَدِ
لقَد لاذ منه العائذونَ من الردى
برُكنٍ منيع الساحتَينِ مؤَيَّدِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
خارجة بن فليح الملليغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي191