تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 13 فبراير 2012 10:17:45 ص بواسطة عاطف الجندىالإثنين، 13 فبراير 2012 07:03:55 م
0 471
مانيش ندمان
مانيش ندمان
و فاكر يا أمه من صغري
ولد طايش
ولد مجنون
ولد عاوز يهد الكون
ولو ممكن يعيدهولك
يشيل الحزن من عينك
ويرسم ضحكتك خضرا
يحقق كل آمالك
تشوفى حلمك الماشى
على رجلين
يحط الخطوة بسَّامه
ف سنه أولى
وأول يوم
يروح الصبح مدرسته
ودمعه سارى فوق خده
وحاطه ف شنطة أحلامه
رغيف الحب
وكتابه وقلم مبرى
وكراسه ودعا.. و حجاب
وآية الكرسي
تقريها على رأسه
و تدعي له يكون دكتور
وعز الدمعه ما هي نازله
يقول طيارْ
تقولى مصر محتاجه لأىِّ نهار
متفرقشى
وبعد محايله ومناهده
يقوم رايح على حلمه
يفسَّر فيه
ويتهجى
ويكتب حرف و التانى
تيجى ماما
تيجى بابا
تيجى تصقيفه يسمعها
و برافو عليك
و ياخد النجمه و العشره فى كراسته
وآخر يومه يرجع لك
وشوقه كبير
تمدى القلب لاحضانه
يورى لك ف كراستهُ
توري له ف أحضانكْ
طريق الحب مرسوم له
قلم وكتابْ
وخطوه بعدها خطوه
بقى دكتور ف أحلامه
بقى طيار بأشعاره
بقى شاعر
بقى فنانْ
عشان قلبك حكى له كتير
عن الحريه للأوطانْ
وعن مينا و عن رمسيس
وعن إبليس
إذا جالنا فى توب دوله
وحاربناه
فى يوم عشره لشهر الصوم
وقيدناه
وقلت ِ له عن الكلمه
وتأثيرها إذا إنقالت طبيعيه
تكون دانه على الضلمه
تكون طاقه لحريه
تكون بستانْ
ولو كانت خيال ماشى
على الجدرانْ
***
أنا هوَّ ، الولد اللى
فضل عايش ف أحلامه
ولىَّ شنطه بملاها
وأنا مروَّح ْ
بدل ماآخد لأولادي
كيسين فاكهةْ
آخد ليهم كيسين تصقيفْ
و ييجى الواحد الجاهل
يقول لى بكام؟
و إدوك كام؟
إذا نزلت لي ف الجرنان
قصيدة عن هوى الأوطان000
وأتعجب!
يقول لى ما تكتب الهايف
على ( مُترب ) يكون هايف
يغنى لك ، و تتريشْ
وأفتكرك
وأقول له أصل أنا أمي
قالت لى _ من زمان_ يا ابنى
مينزلشي
سوى نبضك على ورقكْ
وأنا طول عمرى ابن أمِّى
و أتريق على مفهومه للدنيا
و يتريق
على تقديري للأشياء
***
أنا يا أمَّه
بقيت تايه فقولى لى
بحق الطيبه ف عنيكِ
مين الغلطان ؟!
و مين خَرْفان؟!
و مين عايش
فى سجن المال بلا سجَّان؟!
ولكن يا أمَّه واللهِ
برغم التوهه فى العنوان
مانيش ندمان
مانيش ندمان على حاجه
و يكفينى أكون ابنك
و يكفينى أكون شاعرْ
و يكفينى
أكون إنسان !
***
27/3/2003
* من ديوان ( العيون السود ) الصادر عن سلسلة منتدى عاطف الجندي فى يناير 2012
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عاطف الجندىمصر☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي471
لاتوجد تعليقات