تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 13 فبراير 2012 10:20:09 ص بواسطة عاطف الجندىالإثنين، 13 فبراير 2012 07:05:44 م
0 435
شمعة أمل
إلى سعيد الصاوي
بعتر همومك ع الطريق
مانتش صديق
غير للهموم والذكريات
مافضلش غير شمعة أمل
كان فيها أيه
لو تدّى مرة بسمتك
حبة ذواق
وتدارى جرحك
عن عينيها السود
و تضحك للفراق
الليل صديق المحزونين
مكتوب على ستاره اللي عامل
زى عينها والرموش
إنك يا صاحبي هتتقتل
بعنين وساع
النظرة منهم
زى خنجر ف الضلوع
سافر فى رحلة عمرها
عشرين سنة
و رفض يعود
مش زى أسراب السنونو
لما تهجر عشّّها
وتعود مع الصيف الجديد
أقطع وريد
الشوق طريق الانتحار
لو غاوي تقضى
بقية العمر اللى ناكرك
فى الدموع
لو لك كرامة
هترفض الحب المزّوق
بالخضوع
وتثور على الماضى
اللى جارّك فى الطريق
والبريق هيكون سراب
الدنيا مش بتموت لموتة
حد فينا
حب تانى وحب تالت
وأركب القطر المسافر
للفراق
لك محطة هتلقى يوم
الحب فيها
و افتكرني
صاحبك المقتول بنظرة
من عينيها
(عاطف بن الجندي )
قال لك
والسلام !
***
9/4/2000
* من ديوان ( العيون السود ) الصادر عن سلسلة منتدى عاطف الجندي فى يناير 2012
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عاطف الجندىمصر☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي435
لاتوجد تعليقات