تاريخ الاضافة
الخميس، 16 فبراير 2012 07:43:23 ص بواسطة عاطف الجندى
0 363
انتفاضة
من سكاتك
إرحمينى
سمعينى صوت بارودك
اصرخى وبعلو حسِّك
طمنينى
عارف إنك تقدرى
ما تخلى قلبى اللى انجرح
قلقان عليكِ
طمنينى إنك يا طاهرة
ما كنت ليهم
زلزلى أولاد الصَّهاينه
و انزلى كالنار عليهم
لا تسيبيهم
يلعبوا تانى ف ضفايرك
يقطفوكِ
ولاَّ ناسك
تبقى ضِلَّه وشال عليهم
شقى صدر الخوف
وعدى للحقيقة
تعرفى إنك قويه
وبإشارة
تقوم حريقةْ
الحجر قال لك هترجع
بنتك المخطوفه من
جحر الديابة
و الإشاره
نصرْ من الحزب
اللى باسم الله عملها
فارقصى الدبكة
وغنى ع الربابة
و اعرفى إن إحتلالهم
فى التاريخ
هيكون سحابة
فاندهى أولادك ويلاَّ
ترجعي تانى مُهابة
***
لما نار الشعب تطرح
انتفاضة
لما نار الحق تدوى
تنتهى سنين الرمادة
الحجر صادق ما يكدب
هى دى أيوه البدايه
لما طفل بيرمى طوبة
العدو بيشوفها دانة
وف دروعه يستخبَّى
لما طفل يروح لموته
وهو عارفْ
و السعاده ماليه وِشُّه للشهادة
طفل عمره مارحش مره
للملاهى
والجميع مشغول ولاهى
يبقى أيه ده
ماتقولى لى؟!
فهِّمينى
وِلْدِكْ العشرين وأكتر
ليه سابوكِ
كل واحد قال يا نفسى
طمعوا كل الخلق فيكِ
الشمالي و الجنوبي
التتر و الأمريكاني
خلِّى زيتك يستخبى
مايجيناشى
يمكن الأفراح تعاود
وتلاقيهم
يد واحده
ويلاقوكِ
فاتحه صدرك
تحضنيهم
يحضنوكِ
لو صانوكِ
لو خدوا بتارهم وعرفوا
يقدَّروكِ
وان ما جوش بالفرحه تانى
يبشَّروكِ
إلعنيهم
واتركيهم للديابة
قولى إنك كنت عاقر
واطرديهم !
***
17/5/2001
* من ديوان ( العيون السود ) الصادر فى يناير 2012 عن سلسلة منتدى عاطف الجندي الأدبي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عاطف الجندىمصر☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي363
لاتوجد تعليقات