تاريخ الاضافة
الخميس، 16 فبراير 2012 08:02:57 ص بواسطة عاطف الجندى
0 414
شهدنالك
إلى/ روح ليلى محمد على
عشان كنتِ فرس جامح
تركنا و راح
فى سكة موت وزلزلنا
وسلمنا لآهة دمع تجمعنا
مانش لاقى
سوى نبضى
أقول هولك
ومش لاقى أقولك ياااه
قدرتى إزاى على الفرقه
يا قسوة قلبك الطيب
إذا تبكينا بدموعنا
قدرتى إزاى
تخلينا هنا صُحبه
ونتقابل
على شوقك كما كنا
برغم غيابك المكتوب
كتبتينا قصايد شعر
وكنتِ الجامعه و اللامعه لحد الشوف
وكنتِ تقولى من قلبك
غناويكى
و ألقى حكايتى مرسومه
ما بين نبضك
وطن مجروح!
وبعد البوح
ألآقينى باقول الله
وألقى إيدىَّ بتصقف
على إحساسك المرهف
و دايماً
مصر جواكى
كانت مكتوبة ع الشريان
ومرسومة على قلبك
ضفاير نخل
بتهفهف
على هرم الخلود والنيل
ناديتى كتير
تصحي النايم المركون
علي مجده
توري عينيه
شعاع الفجر يتوضا00
يصلى ركعتين إحساس
وكنتِ الناي مع المدفع
وكنتِ المدنة والبستان
لكن مكتوب
يجينى اليوم
نبأ فاجع
بإن الليلة من ليلى بقت خاليه
و إن الضحكه ف عنينا
بقت أحزان
***
وكان الموت صحيح شاطر
بيتخبى فى سيَّارة
و قصايد شعرْ
قدر ياخدك
يزِّين بيكِ ما نقى من المشاهير
وف الجنة
سبقتينا إلى بيرم
و قابلتى فؤاد حداد
و خليتى جاهين يبكى
و يستناكِ ِ
ع الأشهاد
شهدنا بعزم ما فينا
بأن البُوحه من نبضك
كانت إنسان
و كات سجان
لمين يحلم
بأنه يقلِّم الأوطان
شهدنالك
شهدنالك
شهدنالك!
***
26/12/2002
* من ديوان ( العيون السود ) الصادر فى يناير 2012 عن سلسلة منتدى عاطف الجندي الأدبي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عاطف الجندىمصر☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي414
لاتوجد تعليقات