تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 18 فبراير 2012 08:14:10 م بواسطة المشرف العامالسبت، 18 فبراير 2012 08:35:00 م
0 270
أَنا النَجّارُ أنجُرُ كُلَّ أَيرٍ
أَنا النَجّارُ أنجُرُ كُلَّ أَيرٍ
غَليظِ الأَصلِ مُنتَفِخِ الوَريدِ
سَأَنجُرُ إِن بَقيتُ بِغَيرِ فَأسٍ
فَياشِلَ صُلبَةً مِثلَ الحَديدِ
وَأَجعَلُ بَعضَها باعاً وَبَعضاً
دُوَينَ الباعِ ذا أَشَرٍ شَديدِ
وَأُهديها لِطيبَةَ تَتَّخِذها
مَطاياها إِلى السَفَرِ البَعيدِ
وَتَحمِلُ اِبنَها أَيضاً عَلَيها
إِذا طُلِبَ الرُكوبُ مَعَ العَبيدِ
فَيا حُسنَ العَقيلَةِ حينَ تَعلو
عَلى مَتنِ الأَشَجِّ أَبي الوَليدِ
بِلا سَرجٍ هُناكَ وَلا لِجامِ
وَلا تِبنٍ وَلا عَلَفٍ عَتيدِ
تَسيرُ بِلَيلَةٍ عِشرينَ ميلاً
وَتَرحَلُ غَيرَ مُرتَحَلِ الوُفودِ
وَما كانَ الوَليدُ لِذاكَ أَهلاً
وَلَو بَذَلَ الطَريفَ مَعَ التَليدِ
أَبا العَبّاسِ دونَكَ فَاِرتَبِطهُ
فَما هُوَ بِالعَنودِ وَلا البَليدِ
فَإِنّي قَد طَلَبتُ الأَجرَ فيهِ
وَفي حَملِ العَجوزِ عَلى البَريدِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
خالد النجارغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي270