تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 21 فبراير 2012 09:37:54 م بواسطة المشرف العام
0 299
ضَحِكتِ وَلَو تَدرينَ ما بي مِنَ الهَوى
ضَحِكتِ وَلَو تَدرينَ ما بي مِنَ الهَوى
بَكَيتِ لِمَحزونِ الفُؤادِ كَئيبِ
لِمَن لَم تُرَح عَيناهُ مِن صَوبِ عَبرَةٍ
وَلا قَلبُهُ مِن لَوعَةٍ وَوَجيبِ
لِمُستَأنِسٍ بِالهَمِّ في دارِ غُربَةٍ
غَريبِ الهَوى باكٍ لِكُلِّ غَريبِ
أَلا بِأَبي العَيشِ الَّذي كانَ فَاِنقَضى
وَما كانَ مِن حُسنٍ هُناكَ وَطيبِ
لَيالِيَ يَدعوني الصِبا فَأُجيبُهُ
وَآخُذُ مِن لَذّاتِهِ بِنَصيبِ
نُرَدِّدُ مَيسورَ الأَحاديثِ بَينَنا
عَلى غَفلَةٍ مِن عَينِ كُلِّ رَقيبِ
كِلانا لَهُ لَحظٌ يُناجي حَبيبَهُ
بِلَحظَينِ لَحظٍ سائِلٍ وَمُجيبُ
إِلى أَن جَرى صَرفُ الحَوادِثِ بَينَنا
فَبَدَّلَ مِنّا مَشهَداً بِمَغيبِ
فَلَم أَرَ فيها ذُقتُ مِن غُصَصِ الهَوى
أَمَرَّ لِعَيشي مِن فِراقِ حَبيبِ
رَضيتُ مِنَ الدُنيا بِفَضلٍ وَقَدتُها
وَإِن كانَ مِنها النَيلُ غَيرَ قَريبِ
فَإِن أَحيَ لا أَطلُب سِواها وَإِن أَمُت
فَما مَوتُ مِثلي في الهَوى بِعَجيبِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
راشِد بن إسحاقغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي299