تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 21 فبراير 2012 09:42:03 م بواسطة المشرف العام
0 335
تَحَيَّرتُ في أَمري وَإِنّي لَدائِبٌ
تَحَيَّرتُ في أَمري وَإِنّي لَدائِبٌ
أُديرُ وُجوهَ الرَأيِ فيكَ فَما أَدري
أَأَعزِمُ عَزمَ اليَأسِ فَالمَوتُ دونَهُ
أَم اِقنَعُ بِالإِعراضِ وَالنَظَرِ الشَزرِ
وَإِنّي وَإِن أَعرَضتَ عَنّي لَمُنطَوٍ
عَلى حُرَقٍ بَينَ الجَوانِحِ كَالجَمرِ
إِذا اِشتَعَلَت في الصَدرِ نارٌ مِنَ الجَوى
سَكَبتُ دُموعَ المُقلَتَينِ عَلى صَدري
وَإِن هاجَ شَوقي مَثَّلَتكِ لي المُنى
فَأَلقاكَ ما بَيني وَبَينَكَ مِن سِترِ
فَدَيتُكَ لا وَاللَهِ مالِيَ مُؤنِسٌ
وَلا مُسعِدٌ يَوماً يُعينُ عَلى أَمري
فَدَيتُكَ لَم أَصبِر وَلي فيكَ مَطمَعٌ
وَلَكِن دَعاني اليَأسُ مِنكَ إِلى الصَبرِ
تَصَبَّرتُ مَغلوباً وَإِنّي لَموجَعٌ
كَما صَبَرَ الضَمانُ في البَلَدِ القَفرِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
راشِد بن إسحاقغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي335