تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 21 فبراير 2012 09:43:57 م بواسطة المشرف العام
0 392
لَعَهدي بِأَيري ما يُذَمَّ اِختِبارُهُ
لَعَهدي بِأَيري ما يُذَمَّ اِختِبارُهُ
إِذا اِستَنجَدوهُ لِلعَظيمِ مِنَ الخَطبِ
يَثورُ فَيَلقى عَسكَرَ النَيكَ وَحدَهُ
لِقاءَ صَدوقِ الناسِ مُختَبَرَ القَلبِ
إذا استَعَرَت حَربُ المُجونِ بِأَهلِها
تَقَحَّمها بالطعنِ فيها وبالضربِ
فَكَم مِن صَريعٍ باتَ يَفري أَديمَهُ
عَلى غَيرِ جُرمٍ كانَ مِنهُ وَلا ذَنبِ
وَقَد كانَ لا يَزدادُ إِلّا صُعوبَةً
فَقَد ذَلَّ مِنهُ كَلَّ مُمتَنِعٍ صَعبِ
أَلَم يَكُ مِقداماً عَلى الحَربِ مَرَّةً
فَما بالُهُ يَهوى الفِرارَ مِنَ الحَربِ
يُوَلّي قَفاهُ حينَ يُدعى إِلى الوَغى
وَيَلبُدُ فَوقَ الخُصيَتَينِ عَلى رُعبِ
إِذا قاَمَتِ الأَزبابُ لَم يَكُ عِندَهُ
سِوى مَيلِ رَأسٍ وَاِضطجاعٍ عَلى جَنبِ
وَكانَ يَشُقُّ الإِستَ إِن ضاقَ ثَقبُها
فَقَد كَلَّ عَن نَيكِ الحِرِّ الواسِعِ الثَقبِ
تَقَلَّصَ حَتّى كادَ يَلصَقُ بِالحَشا
وَخُصياهُ كادا يَلصِقانِ عَلى الكَعبِ
فَلَم أَرَ شَيئاً قَطُّ أَشبَهَ مِنهُما
بِخُرجَي بَعيرٍ تَحتَ شَيخٍ مِنَ الرَكبِ
فَمَن لي بِأَيرٍ غَير أَيري أُباعُهُ
فَأَبذُلُ فيهِ غايَةَ الثَمَنِ الرَغبِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
راشِد بن إسحاقغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي392