عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء العصر العباسي > غير مصنف > راشِد بن إسحاق > يَقولُ تَرَكتَ اللَهوَ غَضّاً شَبابُهُ

غير مصنف

مشاهدة
417

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

يَقولُ تَرَكتَ اللَهوَ غَضّاً شَبابُهُ

يَقولُ تَرَكتَ اللَهوَ غَضّاً شَبابُهُ
وَخَلَّفتَ طيبَ العَيشِ فيما يُخَلَّفُ
وَعَطَّلتَ بِالهِجرانِ لَذّاتِكَ الأولى
وَمَن يَهجُرُ اللِذّاتِ إِن كُنتَ تُنصِفُ
وَكُنتَ بِعَهدي ناعِماً مُتَتَرَّفاً
فَيا لَيتَ شِعري أَينَ ذاكَ التَتَرُّفُ
رَأَيتُكَ أَخلَيتَ الظِباءَ مِنَ الهَوى
وَقَد كانَ نَصبَيكَ الغَزالُ المُهَفهَفُ
إِذا لَم نُطَرَّف بِالَّذي يَجلِبُ الفَتى
فَمَن ذا الَّذي يَلهو بِهِ وَيُطَرِّفُ
فَقُلتُ عَلى التَقصيرِ في النَيكِ لُمتَني
أَلا ذَهَبَ الأَيرُ الَّذي كُنتَ تَعرِفُ
أَلا ذَهَبَ الأَيرُ الَّذي كانَ مَرَّةً
يُساعِدُني فيما أُريدُ وَيُسعِفُ
يَخوضُ غِمارَ الحَربِ عِندَ اِستِعارِها
لَهُ في حُمَيّاها مَجالٌ وَمَوقِفُ
تَراهُ غَداةَ الرَوعِ يَهتَزُّ لِلوَغى
كَما اِهتَزَّ مَصقولُ الدَنانيرِ مُرهَفُ
يُقَلِّبُ صَرعى غابَ فيهِم سِنانَهُ
لَهُم أَنفُسٌ لَيسَت عَلى الجودِ تَأَنُّفُ
وَيُعجِبُ سَلمى مِنهُ حينَ تَصَرَّفَت
بِهِ حادِثاتُ الدَهرِ فيما تَصَرَّفُ
رَأَت ضَعفَهُ عِندَ اللِقاءِ فَأَقبَلَت
تُذَكِّرُ مِنهُ ما مَضى وَتَلَهفُ
تُناشِدُني بِاللَهِ إِلّا أَقَمتَهُ
وَكَيفَ يُقامُ الصَولَجانُ المُعَقَّفُ
راشِد بن إسحاق
بواسطة
المشرف العام
الإضافة: الأربعاء 2012/02/22 02:01:03 صباحاً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com