تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 21 فبراير 2012 10:02:10 م بواسطة المشرف العام
0 268
وَمُنتَبِهٍ بَينَ النَدامى رَأَيتُهُ
وَمُنتَبِهٍ بَينَ النَدامى رَأَيتُهُ
وَقَد نامَ رَبُّ البَيتِ دَبَّ إِلى الساقي
فَأَوعَبَ فيهِ مِثلَ أَسوَدَ سالِخِ
أَصَمَّ مِنَ الحَيّاتِ لَيسَ لَهُ راقي
أَشَقَّ لِزَيقِ الإِستِ مِن حَدِّ شَفرَةٍ
وَأَنفَذَ في الخُصيَينِ مِن رَأسِ مِزراقِ
فَلَمّا اِنتَحى فيهِ تَحَرَّكَ وَاِتَّكا
وَأَطرَقَ عِندَ النَيكِ أَيَّةَ إِطراقِ
فَقُلتُ لَهُ لا تُلفَيَنَّ مُقَصِّراً
وَلا تُشفِقَن في غَيرِ مَوضِعِ إِشفاقِ
أَجِد تَحتَ خُصيَيهِ فَإِنَّ سُكوتَهُ
سُكوتُ فَتىً صَبّ إِلى النَيكِ مُشتاقِ
فَلَو لَم يَكُن يَقضانَ ما قامَ أَيرُهُ
وَلا ضَمَّ عِندَ النَيكِ ساقاً عَلى ساقِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
راشِد بن إسحاقغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي268