تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 21 فبراير 2012 10:25:04 م بواسطة المشرف العام
0 316
أَيا أَيرُ قَد صِرتَ أُحدوثَةً
أَيا أَيرُ قَد صِرتَ أُحدوثَةً
لِمَن في البِلادِ مِنَ العالَمِ
أَراكَ عَلى غَيرِ ما تَبتَغي
خِلافَ أُيورِ بَني آدَمِ
تَنامُ وَعِندَكَ رَخصُ البَنا
نِ تَنفي الرُقادَ عَنِ النائِمِ
لَها وَرَداتٌ كَوَردِ الجِنا
نِ تُشرِقنَ في خَدِّها الناعِمِ
تُصيبُ القُلوبَ فَيَجرَحنَها
وَيَجرَحنَ بِالنَظَرِ الدَائِمِ
فَكَم مِن عُيونٍ لَها نَظرَةٌ
وَقَلبٍ سَقيمٍ بِها هائِمِ
يَطيبُ التَهَتُّكُ في حُبِّها
وَتَحسُنُ مَعصِيَةُ اللائِمِ
أَلَم تَكُ فيما مَضى مُنعَضاً
تُشَبَّهُ بِالوَتَدِ القائِمِ
وَتَركَبُ في الحَربِ أَهوالَها
رُكوبَ بَصيرٍ بِها عالِمِ
أَشَدُّ مِنَ اللَيثِ عِندَ اللِقاءِ
وَأَمضى مِنَ الرَهَفِ الصارِمِ
وَقَدَّ كُنتَ تَملَأُ كَفَّ الفَتاةِ
فَأَصبَحتَ تَدخُلُ في الخاتِمِ
وَسَتكَ الخُطوبُ بِأَحداثِها
فَما كُنتَ مِنهُنَّ بِالسالِمِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
راشِد بن إسحاقغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي316