تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 21 فبراير 2012 10:32:47 م بواسطة المشرف العام
0 296
باتَ يَسري وَهوَ في مَوطِنِهِ
باتَ يَسري وَهوَ في مَوطِنِهِ
لَم يَجُز عَرصَتَهُ حينَ سَرى
يَركَبُ الخَيلَ عَلى أَعجازِها
بارِكاتٍ فَوقَ أَطباقِ الثَرى
طَرفُهُ الدَهرَ صَريعٌ تَحتَهُ
كُلَّما حُرِّكَ لِلسَيرِ كَبا
فَتَراهُ كُلَّ يَومٍ راكِباً
فَرَساً يَركُضُ في غَيرِ وَطا
فَوقَ متنَيهِ شُجاعٌ بَطَلٌ
تُتَّقى حَملَتُهُ يَومَ الوَغى
فارِسٌ جاثٍ عَلى رُكبَتِهِ
بَينَ رِجلَيهِ سِلاحٌ لِلعِدى
لا يَرى السَيفَ وَلا الضَربَ بِهِ
وَيَرى الطَعنَ بِأَطرافِ القَنا
ثُمَّ لا يَطعَنُ مَن بارَزَهُ
في غِمارِ الحَربِ إِلّا مِن وَرا
ما رَأَينا قَبلَهُ مِن فارِسٍ
أَنفَذَ الطَعنَ لا يُجري الدَما
كَم صَريعٍ قَد تَرَدّى تَحتَهُ
شامِخِ القَلعَةِ صَعبِ المُرتَقى
حِصنهُ
مُستباحاً غيرَ ممنوعِ الحِمى
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
راشِد بن إسحاقغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي296