تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 21 فبراير 2012 10:36:39 م بواسطة المشرف العام
0 239
عَرَضنا خَسيساً فَاِحتَمى كُلَّ تاجِرٍ
عَرَضنا خَسيساً فَاِحتَمى كُلَّ تاجِرٍ
شِراهُ وَأَعيا بَيعُهُ كُلَّ دَلّالِ
وَما باتَ في قَومٍ يَحِبّونَ قُربَهُ
فَأَصبَحَ إِلّا وَالمُحِبُّ لَهُ قالي
فَما في يَدَيهِ خِدمَةٌ يُشتَهى لَها
وَلا عِندَهُ مَعنىً يُرادُ عَلى حالِ
بَلى لَيسَ يَخلو مِن مَعايِبِ أَهلِهِ
وَإِن أَصبَحوا في ذِروَةِ الشَرَفِ العالي
إِذا لَم يَجِد فيهُم مَقالاً رَماهُمُ
بِبَعضِ عُيوبِ الناسِ في الزَمَنِ الخالي
وَيَختالُ في اِستِخراجِ ما في بُيوتِهِم
بِما قَصُرَت عَنهُ يَدا كُلِّ مُحتالِ
وَإِن حَمَّلوهُ سِرَّ أَمرٍ أَذاعَهُ
وَكادَهُم فيهِ كِيادَةَ مُغتالِ
وَيَعبَثُ بِالجيرانِ حَتّى يُمِّلَهُم
وَيُبرِمُ أَهلَ الدارِ بِالقيلِ وَالقالِ
يُريهُمُ صُروفَ الدَهرِ مِن حَمَقاتِهِ
أَعاجيبَ لَم تَخطُر بِوَهمٍ وَلا بالِ
أَقولُ وَقَد مَرّوا بِهِ يَعرِضونَهُ
إِلى النارِ فَاِذهَب لا رَجَعتَ وَلا مالي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
راشِد بن إسحاقغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي239