تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 21 فبراير 2012 10:39:42 م بواسطة المشرف العام
0 288
يَقولونَ مِصرٌ أَخصَبُ الأَرضِ كُلِّها
يَقولونَ مِصرٌ أَخصَبُ الأَرضِ كُلِّها
فَقُلتُ لَهُم بَغدادُ أَخصَبُ مِن مِصرِ
وَما مِصرُ إِلا بَلدَةٌ مِثلُ غُيرِها
تَعاقَبُها الأَيّامُ بِالعُسرِ وَاليُسرِ
وَلَكِنَّكُم تَطرونَها بِهَواكُمُ
وَلَم تَخلُ أَرضٌ مِن مُحِبٍّ وَمِن مُطري
وَإِلّا فَأَينَ الخِصبُ عَن مَعشَرٍ بِها
يُقاسونَ أَنواعَ البَلاءِ مِن الفَقرِ
فَلا تَحمَدوها إِن رُزِقتُم بِها الغِنى
فَقَد يُرزَقُ المُجتازُ في البَلَدِ القَفرِ
فَلَيسَت بِقاعُ الأَرضِ تَنفَعُ أَهلَها
وَلَكِن مَقاديرُ الإِلَهِ الَّتي تَجري
وَما عَيشُ قَومٍ تَجدِبُ الأَرضُ عِندَهُم
بِما فيهِ خِصبُ العالَمينَ مِنَ القَطرِ
إِذا بُشِّروا بِالغَيثِ ريعَت قُلوبُهُم
كَما ريعَ في الظَلماءِ سِربُ القَطا الكُدرِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
راشِد بن إسحاقغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي288