تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 28 فبراير 2012 07:58:34 م بواسطة المشرف العام
1 2227
تَخير مِن الاِخوان كُل اِبن حرة
تَخير مِن الاِخوان كُل اِبن حرة
يَسرك عِندَ النائِباتِ بَلاؤُه
وَقارِن اِذا قارَنت حراً فَإِنَّما
يَزينُ وَيُزري بِالفَتى قُرناؤُه
حَبيباً وَفياً ذا حِفاظ بِغيبَة
وَبِالبِشرِ وَالحُسنى يَكونُ لِقاؤُه
اِريب اِذا شاوَرت في كُل مُشكل
اِديب يَسوء الحاسِدينَ بَقاؤُه
وَلَن يَهلك الاِنسان إِلا اِذا اِتى
مِن الأَمرِ ما لَم يَرضَهُ نصحاؤُه
تمسَّك بِهذا إِن ظَفَرت بِوُدِّه
فَيهنيكَ مِنهُ وده وَوَفاؤُه
اِذا قَل ماء الوَجهِ قَل حَياؤُهُ
وَلا خَير في وَجه اِذا قَل ماؤُه
اِذا المَرءُ لَم يَصحَب صَديقاً مُوافِياً
عَلى ايِّ حال كانَ خابَ رَجاؤُه
حَياءُكَ فَاِحفَظه عَلَيكَ فَإِنَّما
يَدل عَلى فَضلِ الكَريم حَياؤُه
وَيظهر عَيب المَرءِ في الناسِ بخلُه
وَيَستُرُه عَنهُم جَميعاً سَخاؤُه
تَغط بِأَثوابِ السَخاءِ فَإِنَّني
اِرى كل عَيب وَالسَخاءُ غطاؤُه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
صالح بن عبد القدوسغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي2227