تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 28 فبراير 2012 08:39:27 م بواسطة المشرف العام
0 999
تَأويني هم فَبِت أُخاطِبُه
تَأويني هم فَبِت أُخاطِبُه
وَبت أَراعي النجم ثُمَّ أُراقِبُه
لما رابَني من رَيب دَهر أَضرَني
فَأَنيابُه يبرينَني وَمَخالِبُه
وَأَسهَرَني طول التَفكر إِنَّني
عَجِبت لِدَهر ما تَقضى عَجائِبُه
أَرى عاجِزاً يُدعى جَليداً لِغشمه
وَلَو كلف التَقوى لِفلت مضارِبه
وَعفاً يُسمى عاجِزاً لِعَفافِهِ
وَلَولا التَقى ما أَعجَزَتهُ مَذاهِبُه
وَأَحمَق مَصنوعاً لَهُ في أُمورِهِ
يَسودُهُ اِخوانُهُ وَأَقارِبُهُ
عَلى غَيرِ حزم في الاِمورِ وَلا تقى
وَلا نائِل جَزل تعد مَواهِبُه
وَلَيسَ بِعَجز المَرءِ إِخطاؤُهُ الغِنى
وَلا بِاِحتِيالِ اِدرك المالُ كاسِبُه
وَلكِنَّهُ قَبض الإِله وَبَسطُه
فَلا ذا يُجاريه وَلا ذا يُغالِبُه
اِذا كَمل الرَحمن لِلمَرءِ عَقلُهُ
فَقَد كَمَلت أَخلاقُهُ وَمَناقِبُه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
صالح بن عبد القدوسغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي999