تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 28 فبراير 2012 08:40:08 م بواسطة المشرف العام
0 909
عَزاءُكُ أَيُّها العَين السَكوب
عَزاءُكُ أَيُّها العَين السَكوب
وَدَمعُك اِنَّها نوب تَنوبُ
وَكنت كَريمَتي وَسراج وَجهي
وَكانَت لي بِكَ الدُنيا تَطيبُ
فَإِن أَكُ قَد ثَكَلتكُ في حَياتي
وَفارَقَني بِكَ الأَلفُ الحَبيبُ
فَكُل قَرينَة لا بُدَّ يَوماً
سَيَشعَب الفَها عَنها شَعوب
عَلى الدُنيا السَلامُ فَما لِشَيخ
ضَرير العَينِ في الدُنيا نَصيبُ
يَموتُ المَرءُ وَهو يَعد حَيّاً
وَيخلف ظنهُ الامَل الكَذوبُ
يَمنيني الطَبيبُ شفاء عَيني
وَما غَير الإِلهِ لَها طَبيبُ
اِذا ما ماتَ بَعضُكَ فَابك بَعضاً
فَان البَعضَ من بَعض قَريبُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
صالح بن عبد القدوسغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي909