تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 28 فبراير 2012 08:51:59 م بواسطة المشرف العام
0 1278
إِن اللَبيبَ الَّذي يَرضى بِعيشَتِه
إِن اللَبيبَ الَّذي يَرضى بِعيشَتِه
لا من يَظل عَلى ما فاتَ مُكتَئِبا
لا تَحقِرَنَّ من الأَقوامِ مُحتَقِراً
كل اِمرىءِ سَوف يُجزى بِالَّذي اِكتَسَبا
لا تَفش سِرّاً إِلى غَيرِ اللَبيبِ وَلا
الخَرق المشيع لهُ يَوماً اِذا غَضِبا
قَد يحقر المَرءُ ما يَهوى فَيَركَبه
حَتّى يَكون إِلى تَوريطه سَبَبا
شر الاِخلاءِ من كانَت مَوَدَّته
مَع الزَمانِ اِذا ما خافَ اِو رِغِبا
اِذا وَتَرت اِمرءاً فَاِحذَر عَداوَته
من يَزرَع الشَوكَ لا يَحصُد بِهِ عِنبا
إِن العَدو وَإِن اَبدى مُسالَمَة
اِذا رَأى مِنكَ يَوماً فُرصَة وَثَبا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
صالح بن عبد القدوسغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي1278