تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 28 فبراير 2012 08:52:50 م بواسطة المشرف العام
2 1546
إِلى اللَهِ اِشكو إِنَّهُ مَوضع الشَكوى
إِلى اللَهِ اِشكو إِنَّهُ مَوضع الشَكوى
وَفي يَدِهِ كَشف المَضرة وَالبَلوى
خَرَجنا من الدُنيا وَنَحنُ مِن اِهلِها
فَلَسنا مِن الاِحياءِ فيها وَلا المَوتى
اِذا دَخَل السجانُ يَوماً لِحاجَة
عَجبنا وَقُلنا جاءَ هذا من الدُنيا
وَنَفرح بِالرُؤيا فَجل حَديثُنا
اِذا نَحنُ اِصبَحنا الحَديث عَن الرُؤيا
فَإِن حَسَنت لَم تَأَتِ عَجل وَأَبطَأَت
وَإِن قَبَحتَ لَم تَحتَبِس وَأَتَت عَجلى
طَوى دونَنا الأَخبارُ سِجن مُمنَع
لَهُ حارِس تَهدا العُيونُ لا يَهدا
قَبرُنا وَلم نَدفن فَنَحن بِمَعزَل
من الناسِ وَلا نَخشى فَنَغشى وَلا نَغشى
أَلا أحد يَأوى لِأَهل محلة
مُقيمينَ في الدُنيا وَقَد فارَقوا الدُنيا
كَأَنَّهُم لَم يَعرِفوا غَير دارِهِم
وَلَم يَعرِفوا غَير التَضايَق وَالبَلوى
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
صالح بن عبد القدوسغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي1546