تاريخ الاضافة
الأربعاء، 29 فبراير 2012 08:49:41 م بواسطة المشرف العام
0 328
أبَت إلّا بكاءً وانتِحابا
أبَت إلّا بكاءً وانتِحابا
وذكراً للمغيرَةِ واكتِئابا
ألم تعلَم بأنَّ القتلَ وردٌ
لنا كالماءِ حين صفا وطابا
وقُلتُ لها قري وثقي بقولي
كأنّكِ قد قرأتِ به كتابا
فقد جاء الكتابُ به فقولي
ألا لا تعدم الرايَ الصوابا
جلَبنا الخيلَ من بغداد شعثاً
عوابِسَ تحملُ الأسدَ الغضابا
بكلِّ فتىً أغرَّ مهلّبيٍّ
تخالُ بضوءِ صورتِهِ شهابا
ومن قحطانَ كلَّ أخي حفاظٍ
إذا يدعى لنائِبَةٍ أجابا
فما بلغَت قرى كرمان حتّى
تخَدَّدَ لحمُها عنها فذابا
وكان لهُنَّ في كرمانَ يومٌ
أمرّ على الشراةِ به الشرابا
وإنّا تاركونَ غداً حديثاً
بأرضِ السندِ سعداً والربابا
تفاخِرُ بابنِ أحوزِها تميمٌ
لقَد حان المفاخِرُ لي وخابا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الله بن أبي عيينةغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي328