تاريخ الاضافة
الأربعاء، 29 فبراير 2012 09:08:53 م بواسطة المشرف العام
0 171
تستقدِمُ النعجَتانِ والبَرَقُ
تستقدِمُ النعجَتانِ والبَرَقُ
في زمَنٍ سوقُ أهلِهِ الملقَ
عورٌ وحولٌ وبيذَقٌ لهُمُ
كأنَّهُ بينَ أسطُر لحَقُ
كنّا ملوكاً إذ كان أوّلُنا
للجودِ والبأسِ والعُلى خلِقوا
كانوا جبالاً عِزّاً يلاذُ بِها
ورائحاتٍ بالوَبلِ تنبَعِقُ
لا يرتُقُ الراتقونَ إن فتَقوا
فتقاً ولا يفتُقونَ ما رتَقوا
ليسوا كمعزى مطيرَةٍ بقِيَت
فما بها من سحابَةٍ لثَقُ
والضعفُ والجبنُ عندَ نائِبَةٍ
تنوبهُم والحذارُ والفرَقُ
هذا زمانٌ بالناس منقَلِبٌ
ظهراً لبَطن جديدهُ خلَقُ
الأسدُ فيه على براثِنِها
مستَأخراتٌ تكادُ تمّزِقُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الله بن أبي عيينةغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي171