تاريخ الاضافة
الخميس، 1 مارس 2012 09:27:56 م بواسطة المشرف العام
0 288
وَإِنّي لأَربابِ القُبورِ لَغابِط
وَإِنّي لأَربابِ القُبورِ لَغابِط
بِسُكنى سَعيدٍ بَينَ أَهلِ المَقابِرِ
وَإِنّي لَمَفجوعٌ بِهِ إِذ تَكاثَرَت
عداتي وَلَم أَهتِف سواهُ بِناصِرِ
وَكُنتُ كَمَغلوبٍ عَلى نَصلِ سَيفِهِ
وَقَد حزَّ فيهِ نَصلُ حَرّانَ باتِرِ
أَتَيناهُ زوّاراً فَأَمجَدنا قِرىً
مِنَ البَثِّ وَالداءِ الدَخيلِ المخامِرِ
وَأُبنا بِزرعٍ قَد نَما في صُدورِنا
مِنَ الوَجدِ يُسقى بِالدُموعِ البَوادِرِ
وَلَمّا حَضَرنا لاِقتِسامِ تُراثِهِ
أَصَبنا عظيماتِ اللُّهى وَالمَآثِرِ
وَأَسمَعنا بِالصّمتِ رَجعُ جَوابِهِ
فَأَبلِغ بِهِ مِن ناطِقٍ لَم يُحاورِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الملك الحارثيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي288