تاريخ الاضافة
الخميس، 1 مارس 2012 09:50:32 م بواسطة المشرف العام
0 272
شَهرُ الصِيامِ وَإِن عَظَّمتَ حُرمَتَهُ
شَهرُ الصِيامِ وَإِن عَظَّمتَ حُرمَتَهُ
شَهرٌ طَويلٌ بِطيءُ السَيرِ وَالحَرَكَه
يَمشي الهَوينا إِذا ما رامَ فُرقَتَنا
كَأَنَّهُ بَطَّةٌ تَنجَرُّ في شَبَكَه
لا يَستَقِرُّ فَأَمّا حينَ يَطلُبُنا
فَلا سُلَيكٌ يُدانيهِ وَلا سُلكَه
كَأَنَّهُ طالِبٌ ثَأراً عَلى فَرَسٍ
أَجَدَّ في إِثر مَطلوبٍ عَلى رَمكَه
أَذُمُّهُ غَيرَ وَقتٍ فيهِ أَحمَدُهُ
مِنَ العشاءِ إِلى أَن تَصدَحَ الديكَه
يا صِدقَ مَن قالَ أَيّامٌ مُبارَكَةٌ
إِن كانَ يُكني عَنِ اِسمِ الطولِ بِالبَرَكه
لَو كانَ مَولى وَكُنّا كَالعَبيدِ لَهُ
لَكانَ مَولىً بَخيلاً سَيِّءَ الملكَه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الملك الحارثيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي272