تاريخ الاضافة
الأحد، 4 مارس 2012 07:28:22 م بواسطة المشرف العام
0 198
عَجِبَ الناسُ مِن جَهالَةِ اِسحا
عَجِبَ الناسُ مِن جَهالَةِ اِسحا
قَ وَفِعلٍ أَتاهُ غَيرِ جَميلِ
حينَ أَهدى إِلى الغَزالَةِ ظَبياً
ذا قَوامِ لَدنٍ وَخَدٍّ أَسيلِ
وَفَمٍ مُشرِقِ الثَنايا وَأَلحا
ظٍ مِراضٍ خِلالَ طَرفٍ كَحيلِ
أَتَراها تَعِفُّ عَنهُ إِذا ما
خَلَوا لِلعَناقِ وَالتَقبيلِ
وَكَأَنّي بِذَيلِ بِدعَةَ قَد صا
رَ طَريقاً لِلقُرطُقِ المَحلولِ
قُلتُ لا تَعجَبوا فَإِنَّ لَهُ عُذ
راً صَحيحَ القِياسِ غَيرَ عَليلِ
بَعُدَت دارُها وَقامَ عَلَيهِ
فَاِشتَهى أَن يَنيكَها بِرَسولِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
علي العبرتائيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي198