تاريخ الاضافة
الأحد، 4 مارس 2012 07:35:07 م بواسطة المشرف العام
0 187
يا مَن نَعَتهُ إِلى الإِخوانِ لِحيَتُهُ
يا مَن نَعَتهُ إِلى الإِخوانِ لِحيَتُهُ
أَدبَرتَ وَالناسُ إِقبالٌ وَإِدبارُ
قَد كُنتَ مِمَّن يَهَشُّ الناظِرونَ لَهُ
تَغُضُّ دونَكَ أَسماعٌ وَأَبصارُ
لِلَّهِ دَرُّ فَتىً وَلَّت شَبيبَتُهُ
وَكُلُّ شَيءٍ لَهُ حَدُّ وَمِقدارُ
فَيا لَدَهرٍ مَضى ما كانَ أَحسَنَهُ
إِذ أَنتَ مُمتَنِعٌ وَالشَرطُ دينارُ
أَيّامُ وَجهُكَ مَصقولٌ عَوارِضُهُ
وَلِلرِّياضِ عَلى خَدَّيكَ أَنوارُ
حانَت مَنِيَّتُهُ فَاِسوَدَّ عارِضُهُ
كَما تُسَوَّدُ بَعدِ المَيِّتِ الدارُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
علي العبرتائيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي187