تاريخ الاضافة
الأحد، 4 مارس 2012 08:12:24 م بواسطة المشرف العام
0 216
لقد فَتنت نَبتٌ في الظرف والندَّى
لقد فَتنت نَبتٌ في الظرف والندَّى
بمقلةِ رِيمٍ فاترِ الطرفِ أحورِ
وشدوٍ يَروقُ السامعينَ ويملأ ال
قلوبَ سروراً مُونقٍ مُتخيرِ
فأصبحَ في فخّ الهوَى متقنّصاً
عزيزٌ على إخوانه ابنُ المُدبّرِ
ولم تَدرِ ما يلقَى بها ولو انّها
دَرت روَّحت من حَرّهِ المُتَسعّرِ
وذا بها صَبٌّ ونبتٌ خليّةٌ
ومشغولةٌ عنه بوجهِ مُظفّرِ
ولو أَنصفت نَبتٌ لما عدَلت بهِ
سواهُ وحازت حسنَ مرأى ومَخبرِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
علي بن يحيى المنجمغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي216