تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 6 مارس 2012 07:42:32 م بواسطة المشرف العام
0 202
تجمُّ لِتعْلافِه خيلهُ
تجمُّ لِتعْلافِه خيلهُ
فتصبح تؤذي الورى بالجِمامِ
ويرفلُ غِلمانه في الخزوزِ
ومالي على ظهرِها مِن غُلامِ
وخولتني أشقراً أعجفاً
فأدميتُ أرساغه بالسلامِ
وتأخذني بصلاةِ الكُسوفِ
وتشفعها بصلاة القيامِ
فإنْ أنتَ أحسنتَ فيما فعلتَ
سَتحْرِمني نحوَ بيتِ الحرامِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عمرو بن أحمد بن بديلغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي202