تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 6 مارس 2012 08:32:54 م بواسطة المشرف العام
0 293
مِنَ الظِباءِ ظِباءٌ هَمُّها السُخُبُ
مِنَ الظِباءِ ظِباءٌ هَمُّها السُخُبُ
تَرعى القُلوبَ وَفي قَلبي لَها عُشُبُ
أَفدي الظِباءَ اللَواتي لا قُرونَ لَها
وَحَليُها الدُرُّ وَالياقوتُ وَالذَهَبُ
يا حُسنَ ما سَرَقَت عَيني وَما اِنتَهَبَت
وَالعَينُ تَسرِقُ أَحياناً وَتَنتَهِبُ
فَتِلكَ مِن حُسنِ عَينَيها وَهَبتُ لَها
قَلبي لَو قَبِلَت مِنّي الَّذي أَهَبُ
وَما أُريدُهُما إِلّا لِرُؤيَتِها
فَإِن تَأَبَّت فَما لي فيهِما أَرَبُ
إِذا يَدٌ سَرَقَت فَالحَدُّ يَقطَعُها
وَالحَدُّ في سِرقَةِ العَينَينِ لا يَجِبُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ماني المُوَسوَسغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي293