تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 7 مارس 2012 06:48:30 م بواسطة المشرف العامالأربعاء، 7 مارس 2012 06:58:57 م
0 242
ما أبْصَر النَّاظِرون من سَلَفٍ
ما أبْصَر النَّاظِرون من سَلَفٍ
مثلَ البَهاليلِ من بني أسَدِ
بيضٌ مَصَاليتُ حين واجَهَهَا البَأْسُ
وأحضى العِبادُ في كَبَدِ
لم يَنْكُلُوا في اللّقاءِ يوم غَدَوْا
في البَيْضِ تُعْشِى العُيُونَ والسَّرَدِ
من كُلّ كَهْلِ مُجَرَّبِ وفَتًى
في الرَّوْعِ ذي نَجْدَةٍ وذي جَلَدِ
يدعُون آلَ الزُّبَيْر ضَاحِيةً
في ثَرْوَةٍ مِنْهُمُ وفي عَدَدِ
حتَّى إذا مَا التقَتْ كتائبُهُمْ
بالبِيضِ مَسْلُولَةً من الغُمُدِ
كانُوا لمن باتَ خائفاً عَضُداً
لا يَبْعَدُوا من حِمًى ومن عَضُدِ
كانوا سِمَاماً لمنْ يُحَاربُهُمْ
قِدْماً ومَأوًى لكُلِّ مُضْطَهدِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد بن خالد الزبيريغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي242