تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 7 مارس 2012 06:49:00 م بواسطة المشرف العامالأربعاء، 7 مارس 2012 07:01:34 م
0 271
ولقد أبقتِ الحوادثُ في قَلْبِكَ
ولقد أبقتِ الحوادثُ في قَلْبِكَ
شُغْلاً على عَقَابيل شُغَلِ
ببني خالدٍ تَوَالَوْا كرِاماً
من فتًى ناشئ أديبٍ وكَهْلِ
كافَحُوا الموتَ في اللِّقاء وكانُوا
أهْلَ بَأْسٍ وسَابقاتٍ وفَضْلِ
وعُلًى يَفْرَعُ النجومَ ذُرَاها
وندًى في المُعَصِّبينَ وفِعْلِ
وقِرًى دائِمٍ إذا أقْحَطَ القَ
طْرُ ورَاثَ القِرَى على الضْيْفِ جَزْلِ
ولقد أرْدتِ الوَقيعةُ منَّا
بقُدَيدٍ فوارِساً غيرَ عُزْلِ
حَمْزةَ الماجدَ الذي جَدَّلُوهُ
دَراعاً ذا حَفِيظةٍ غيرَ وَغْلِ
وابنَهُ يضربُ الفوارس كالصَّا
رِمِ أمسَى حَديثَ عَهْدٍ بصَقْلِ
وابنَ عُكَّاشةَ الذي كان فيهم
لَيْثَ خِيسٍ يَحُوم فيه بشِبْلِ
والفتَى مُنْذِراً سَقَوْهُ المنايَا
باسلَ البأسِ في مَصَالِيتَ بُسْلِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد بن خالد الزبيريغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي271